المصدر : اليوم السابع

انها لحقا حكاية .. بيان الشيخ تركى آل الشيخ ، الذي يكشف فيه اسرار عن محمود الخطيب رئيس النادي الاهلي ، ويكشف كواليس مهمة قبل ترك رئاسة الاهلي .



حيث قد كتب المستشار تركى آل الشيخ  رئيس هيئة الرياضة السعودية، عبر حسابه على موقع فيس بوك ، على مدار شهور مضت شرفت بالرئاسة الشرفية للنادى الأهلى المصري، وعلى مدار تلك سنوات كان النادى الأهلى المصري ومازال وسيظل هو النادى الذى أحبه وأشجعه فى مصر ودائماً فى وجدانى.

ومن هنا فقد أضاف آل شيخ: "كنت حريصاً أن تكون مصلحة هذا النادى العريق وجمهوره هى من أهم أولوياتى وكنت أتابع كل همومه وطموحاته بقلبى وعقلي، إلا أن هناك بعض المواقف التى كنت أتعامل فيها بحسن نية وبطبيعتى وبحبى الشديد للنادى الأهلي، و يتم دائما تفسيرها بشكل خاطئ ويساء استخدامها بشكل كبير وغير مفهوم بالنسبة لي، وهو أمر أحزننى كثيراً ومع ذلك لم أتأخر عن النادى الأهلى رغم كل شئ .

وبدورة فقد تابع ، إلا اننى اليوم أجد نفسى مضطراً أن أعتذر عن رئاستى الشرفية للنادى الأهلي المصري ، داعياً المولى عز وجل أن يوفق هذا النادى العريق لإسعاد جمهوره العظيم .

وايضا قد بدأت القصة برغبتي في دعم النادي الأهلي لعشقي لهذا الكيان، وبسبب أنني وزير الرياضة في السعودية ورئيس للاتحاد العربي، فكانت البداية من الانتخابات حيث تم التواصل من معاليه مع الطرفين محمود الخطيب ومحمود طاهر المرشحين للانتخابات

وقد طلب مني من قبل جهات وأشخاص لدعم محمود طاهر لكن لحبي لمحمود الخطيب كلاعب قلت للخطيب الذي حضر لي مشكورا في الرياض وفى لقاء سرى طالبا دعمي فجلست معه في اجتماع مطول أوضحت له فيه رغبتي في الإسهام في تطوير النادي الأهلي لاعبين ومدربين .

وكذلك المباني والإنشاءات بما يحقق نقله كبيرة تليق بالأهلي ومكانته، وطلب مني ( بيبو ) أن أساهم في بناء ملعب للنادي الأهلي وأنه يريد أن يرى هذا الحلم في فترة رئاسته لو فاز بها ، وقدمت دعما له في هذه الجلسة بمبلغ خمسة مليون جنيه لتمويل حملته الانتخابية للفوز برئاسة النادي الأهلي، وكان هذا اللقاء قبل الانتخابات ب٤٠ يوما.

 


قد يعجبك أيضاً