المالية: توصلت مصر إلى اتفاق بشأن “صندوق النقد” يؤكد ثقة المؤسسات الدولية في الأداء الاقتصادي

0

أكد وزير المالية الدكتور محمد معيط أن معظم الدول الأفريقية تعاني من ارتفاع الدين العام وتكلفة التمويل الكافي في ظل البيئة الاقتصادية الصعبة الحالية. وهذا يزيد من أهمية دور بنوك التنمية المتعددة الأطراف في ضمان التمويل الكافي للبلدان النامية والبلدان الأفريقية للتكيف مع تغير المناخ. بطريقة تعزز الاستثمار السليم بيئياً وتدمج الاعتبارات البيئية والمناخية في السياسات الاقتصادية والاستثمارات العامة حتى تتمكن أفريقيا من الوفاء بالتزاماتها وتحقيق التنمية التي تحتاجها من خلال توسيع المشاريع البيئية.

عقد الوزراء اليوم اجتماعات مع وزير المالية النمساوي ماغنوس برونر ووزيرة المالية الهولندية سيغريد كاج ووزير المالية اليوناني كريستوس ستايكوراس ونائب وزير المالية المكسيكي غابرييل يوريو والدكتور جيه سواهاسيل في “قمة المناخ”. قال: أكد نائب وزير المالية الإندونيسي أن وصول مصر قد توصل إلى اتفاق على مستوى خبراء مع صندوق النقد الدولي، مؤكدا ثقة المنظمات الدولية بفاعليته. للاقتصاد الوطني. ضمان خفض نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي من خلال تحقيق فائض أولي، وتقليل العجز الكلي للموازنة العامة، وزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد المصري من خلال تطبيق “الملكية العامة” للقيام بذلك. توضيح أهم قطاعات القطاع العام للظهور وتحسين بيئة الأعمال. المنافسة في السوق المصري.

وقال الوزير إننا نعمل على الخروج من قمة المناخ وذلك من خلال زيادة القدرة المالية لتحفيز التحول الأخضر من خلال آليات ناعمة والتعاون مع المؤسسات المالية الكبرى لإيجاد الحلول الممكنة للمشكلة، مضيفا أن لديه مبادرات قوية من أجل تقليل عبء ديون البلاد والدول الأفريقية. تخفيف عبء ديون الاقتصادات الناشئة وتمكينها من الوفاء بالتزاماتها. هناك حاجة للتكيف مع المناخ وتقليل الانبعاثات الضارة والاعتماد على الطاقة النظيفة، خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.