كلينتون وأوباما يدينان الكراهية في أحداث فرجينيا
كلينتون وأوباما يدينان الكراهية في أحداث فرجينيا
بدورة فقد كتـب الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون تغريدة على حسابه بموقع "Twitter تويـــتـر"، علق فيها على أحداث العنف العنصرية التي اندلعت في ولاية فرجينيا أمس السبت، بين متظاهرين بيض عنصريين ونشطاء مناهضين للعنصرية.

وكتب كلبنتون في تغريدته "حتى وإن كنا نحمي حرية التعبير والاجتماع، يجب أن ندين الكراهية والعنف والاستعلاء العرقي الأبيض".

أما الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، فاختار الاقتباس من الزعيم الجنوب إفريقي الراحل نلسون مانديلا، عبر سلسلة تغريدات من هنا فقد ذكــر فيها "لا أحد يولد وهو يكره شخصًا آخر بسبب لون جلده أو خلفيته أو دينه".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ أوباما في تغريدة أخرى اقتباسا عن مانديلا "يجب أن يتعلم الناس كيف يكرهون، وإذا كان من الممكن تعليمهم الكراهية فلا بد أنه من الممكن أن يتعلموا كيف يحبون".

واختتم أوباما سلسلة الاقتباسات عن مانديلا بالقول "لأن الحب يدخل القلوب بشكل أكثر طبيعية من نقيضه".

المصدر : صدي البلد