الان «حماس»: أرجأنا مغادرة وفدنا مصر ولا نريد شروطًا من «فتح»
الان «حماس»: أرجأنا مغادرة وفدنا مصر ولا نريد شروطًا من «فتح»

من هنا فقد ذكــر مصدر مرافق لوفد حركة «فتح» بالــــقاهــــرة، لـ«صدي السعودية»، إن المسؤولين المصريين عقدوا أمس، جلسات كثيرة جداً مع وفد حركة «فتح» بالــــقاهــــرة، برئاسة مسؤول ملف المصالحة عزام الأحمد، وعضوي اللجنة المركزية حسين الشيخ وروحي فتوح.

وبين وأظهـــر المصدر الذي رفض هذا فقد أَبْلَغَ اسمه، أن الأجتماعــــــات عقدت على مراحل لأكثر من 8 ساعات، موضحا أن الأجواء إيجابية، ولكن أكد أن هناك شيئا غير واضح، رفض الكشف عنه، مشيرا إلى أن الحركة لا تريد شروطا من حركة «حماس» حول اللجنة الإدارية.

حيث اوضــح من نـاحيته، أكد عضو المكتب السياسي لحركة «حماس»، مسؤول العلاقات الوطنية، والمتحدث باسمها، حسام بدران، أن وفد حركته المتواجد في هذه الاونة في الــــقاهــــرة، أجل موعد رَحِيلَــةُ من هناك، في محاولة لمنح الحوار مع حركة «فتح» مساحة أوسع، ومنح الوسيط المصري مجالا أكبر لإنجاحه.

وشدد بدران، على أن تأجيل موعد عودة الوفد من الــــقاهــــرة يهدف إلى البدء في حوار جاد وحقيقي مع حركة «فتح».

وبين وأظهـــر أن وفد حركته «أتى إلى الــــقاهــــرة وقد ومن هنا فقد صـرح جاهزيته للحوار مع حركة فتح دون شروط مسبقة، متمنياً على قادة فتح أن يعلنوا استعدادهم للحوار دون شروط أيضا»، بحسب قوله.

وقد أشـــــــــــار بدران إلى أن الموقف من اللجنة الحكومية الإدارية واضح ومعلن وهو أن الحركة مستعدة لحلها فورا، وأن المصريين يعرفون ذلك ويقدرونه، لكن المسألة مرتبطة برد إيجابي من حركة فتح، حسبما أَلْمَـــــــــــحَ.

وكانت حماس قالت إن وفدها بالــــقاهــــرة الذي يضم رئيس مكتبها السياسي، إسماعيل هنية، ورئيس الحركة في غزة، يحيى السنوار، أكد استعداده لعقد جلسات حوار مع فتح في الــــقاهــــرة فورًا، لإبرام اتفاق، وتحديد آليات تنفيذه، مجددا تأكيده على استعدادها لحل اللجنة الإدارية فورًا، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها، وإجراء الانتخابات.

ومازال الموقف حول النتائج التي تم إنجازها من وفد حركة «فتح» الذي أتى إلى الــــقاهــــرة للجلوس مع المسؤوليين المصريين، لفهم ما تريده «حماس»، دون شروط أيضًا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم