علماء يبتكرون قلبا اصطناعيا جديدا من السيليكون بطابعة ثلاثية الأبعاد
علماء يبتكرون قلبا اصطناعيا جديدا من السيليكون بطابعة ثلاثية الأبعاد

تمكن فريق من الباحثين من جامعة إيث زيوريخ السويسرية، بقيادة "نيكولاس كوهرس"، من ابتكار قلب اصطناعى يعمل مثل القلب البشرى الحقيقى بشكل كبير، وتم تصميمه من خلال قطعة واحدة لينة من السيليكون باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد 3D، والأمر المهم للغاية فى الابتكار الجــديـد أنه يمكن أن يعمل يوما واحدا كبديل لنظيره العضوى.

والقلب الاصطناعى الجــديـد يزن 390 جراما ويبلغ حجمه 679 سم 2، ويحاكى القلب الطبيعى عن كثب، فهو يمتلك بطين أيمن وأيسر، ولكن بدلا من الحاجز، يوجد وسيلة جديدة قادرة على تكرار تقلصات العضلات الخاصة بالقلب البشرى.

ووفقا لموقع IBTIMES البريطانى، فالقلب المطبوع 3D يساعد فى علاج أمراض القلب فى المستقبل بشكل كبير، ولكن فى الوقت الراهن، فإنه بعيد ليكون جاهزا للعمل، فعلى الرغم من أن النموذج الاصطناعى يمكن أن يستمر لنحو 3000 نبضة، مما يعنى 30-45 دقيقة، إلا أنه يحتاج لمزيد من العمل، فالباحثون يحتاجون أن يعمل النموذج ثلاثة الأبعاد لحوالى 3 مليارات نبضة.

المصدر : اليوم السابع