الان هل تكون أعضاء الخنازير حلًا لسد العجز في الأعضاء البشرية؟
الان هل تكون أعضاء الخنازير حلًا لسد العجز في الأعضاء البشرية؟

تعكف مجموعة من الباحثين الأوروبيين في هذه الاونة على دراسة إمكانية استخدام أعضاء الخنازير بديلا للأعضاء التالفة للإنسان.

ويعانى بنك زرع الأعضاء الأوروبى عجزا شديدا في الأعضاء البشرية، وذلك بعد أن تُوفى مؤخرًا 18 مريضًا لعدم توافر الأعضاء اللازمة لهم، كما أن قائمة الانتظار التى قد سَدَّدَهَـا البنك بلغت 14533 منذ مطلع يناير 2017، مقابل 11244 مريضا فى سَـــنَــــــة 2016.

ومن هنا فقد أظهـر الباحث الفرنسى «يانيك بلانشار»، فى الوكالة الوطنية الفرنسية للأمن الصحى، أن هناك تخوفا من استخدام أعضاء الخنازير، حيث إن جينوم الخنزير يحتوى على فيروس يُعرف باسم فيروس «القهقرى»، الذى ينتقل من جيل إلى جيل.

ويركز في هذه الاونة فريق من الباحثين الصينيين والأمريكيين والدنماركيين على تخليص جيل جـــديـــد من الخنازير الصغيرة الخالية 100% من هذا الفيروس، مستخدمين تقنية تعديل الجينوم الوراثى، المعروفة باسم «كريسبر- كابس 9»، لإبطال تأثير هذا الفيروس، لتتم ولادة 37 خنزيرا فى الصـين وعاصمتها بَـكَيْنَ، غير حاملة لهذا الفيروس.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم