بعثة حكام المراحل السنية تغادر إلى معسكر صربيا
بعثة حكام المراحل السنية تغادر إلى معسكر صربيا

غادرت أمس بعثة حكام الساحـــرة المــستديرة للمتخصصين في إدارة مسابقات المراحل السنية، إلى معسكر الإعداد الخارجي للموسم الجديد في صربيا ويستمر المعسكر حتى 24 أغسطس الجاري، ويترأس البعثة عضو لجنة الحكام محمد الجنيبي، وتضم 36 حكما، إضافة إلى عدد من المدربين والمشرفين الفنيين على المعسكر.
ومن هنا فقد ذكـر محمد الجنيبي عضو لجنة الحكام رئيس البعثة، إن المعسكر والذي يستمر 12 يوماً، يتخلله تدريبات كثيرة جداً تستهدف الإعداد البدني، إضافة إلى المحاضرات النظرية، والتي تشمل تعديلات القانون الجديد والتقنيات الحديثة المستخدمة في التحكيم وما طرأ من تطورات على قانون اللعبة، وفي مقدمتها تقنية مساعدة الحكام بالفيديو، والتي أصبحت تحتل حيزاً مهماً في أوساط الكرة العالمية بعد تطبيقها في كثير من المباريات العالمية.

أوضح الجنيبي أن لجنة وإدارة الحكام في اتحاد الكرة وبدعم من مجلس إدارة الاتحاد، هيأت كل الظروف المواتية لمعسكر ناجح لحكام المراحل السنية ومن هنا فقد ذكـر: نولي أهمية كبيرة لقضاة ملاعب المراحل السنية باعتبارهم الأساس الذي نبني عليه حكام الفريق الأول، لذا لا بد من تأهيلهم بطريقة فنية وعلمية وبدنية صحيحة، معتمدين بذلك على ما نملكه من إرث تحكيمي شديد الاهمية يمتد لسنوات طويلة، ورؤية مستقبلية للتطوير والارتقاء بالمستوى الفني والبدني جيلاً بعد جيل، مستثمرين بذلك في كوادرنا الوطنية، واضعين نصب أعيننا شعار «كلنا نخبة» الذي أطلقه المهندس مروان بن غليطة، رئيس الاتحاد قبل سَـــنَــــــة مضى لتحقيق هذا الهدف وبقية الأهداف الأخرى التي ترنو لجنة الحكام إلى الوصول إليها.
ومن ناحية أخرى، يواصل حكام مسابقات «الفريق الأول» لدوري المحترفين ومختلف مسابقات الكبار، تدريباتهم المستمرة والمكثفة ضمن معسكرهم الخارجي في مدينة نوربنيرغ الألمانية، ومن هنا فقد ذكـر أحمد لعماش عضو لجنة الحكام رئيس البعثة: إن العمل الجاد والروح العالية هي شعار قضاة الملاعب في معسكرهم الحالي في ألمانيا، والذي يشارك فيه 52 حكماً تحت إشراف نخبة من المدربين والخبراء والفنيين الإماراتيين والدوليين، تدريبات الحكام بمختلف فئاتهم تسير وفقاً للبرنامج المعد، مستهدفين بذلك تحقيق الأهداف التي رصدناها لهذا المعسكر المهم، لأجل بداية موفقة للموسم الرياضي الجديد.
وبدورة فقد قد ارْدَفَ: العمل اليومي في المعسكر ينقسم إلى ثلاثة أجزاء، يتضمن الجزء الأول التدريبات البدنية، وتتضمن تدريبات الملعب وتدريبات الصالة الرياضية، والجري في الغابة، مستهدفين بذلك رفع اللياقة البدنية وتقوية العضلات، علماً أنه تم عقد الاختبارات البدنية للحكام يوم أمس الأول وكانت النتائج جيدة، وتبقى إمــتـحـان بدني هذا وسوف يتم إجراؤه يوم 22 أغسطس الجاري، أما الجزء الثاني فهي المحاضرات النظرية واختبارات فيديو لحالات تحكيمية واختبارات فورية.
ومضى يقول: الجزء الثالث هو الجانب العملي وهو عبارة عن تدريبات عملية في الملعب «حالات تحكيمية» مع وجود لاعبين، حيث يتم تقسيم الحكام المساعدين في أرضية الملعب للتدريب على حالات التسلل ومساعدة الحكام في احتساب الأخطاء، وتمت دعوة خبير الحكام المساعدين في الاتحاد الأوروبي ماجيك ويرزبوسكي لتدريب الحكام المساعدين على مثل هذه الحالات، وعلى الجانب الآخر يتم تــمــريـن الحكام على تقنية مساعدة الحكام بالفيديو.

المصدر : الخليج