سداسية لمانشستر سيتي وأسبوع سيئ لليفربول
سداسية لمانشستر سيتي وأسبوع سيئ لليفربول

انفرد مانشستر سيتي بصدارة الدوري الإنجليزي، بعد فوزه الساحق على مضيفه واتفورد 6-صفر، ضمن المرحلة الخامسة، بينـمـــا أهدر ليفربول نقطتين ثمينتين بسقوطه في فخ التعادل مع ضيفه بيرنلي 1-1.
ورفع سيتي بطل 2012 و2014، رصيده إلى 13 نقطة، بفارق 3 نقاط عن جاره وغريمه مانشستر يونايتد، الذي حيث يستقبــل إيفرتون اليوم الأحد، في ختام المرحلة التي تشهد قمة منتظرة بين تشيلسي وأرسنال.
وسجل لسيتي الأرجنتيني سيرخيو أجويرو برأسه (27 و31 و81)، والبرازيلي جابرييل جيزوس (38)، والهدف هو ال11 لجيزوس مع 4 تمريرات حاسمة في 15 مباراة ضمن الدوري، كما أكمل الأهداف الأرجنتيني نيكولاس اوتامندي (63)، ورحيم سترليج (89 من ركلة جزاء).
واستمرت معاناة ليفربول في الفترة النهائيــة بعد سقوطه أمام سيتي 5 صفر، في الدوري وتعادله مع إشبيلية الإسباني 2-2 في دورى الابطال الاوروبي "Champions League"، فسقط في فخ التعادل مع ضيفه بيرنلي 1-1 أمام 53 ألف متفرج على ملعب انفيلد.
ورفع ليفربول رصيده إلى 8 نقاط في المركز السابع بالتساوي مع بيرنلي، وأربعة أندية أخرى.
وشارك لاعب الوسط البرازيلي كوتينيو لأول مرة أساسياً في الدوري، بعد فشل انتقاله إلى النادي الكتانولي برشلونــه الإسباني، ونال استقبالاً جيداً من جماهير الفريق الأحمر.
وخلافاً لمجريات اللعب، تقدّم الضيوف عن طريق الكندي سكوت ارفيلد، بعد خطأ من دفاع ليفربول بالتشتيت (27)، لكن سرعان ما أخذ المصري محمد صلاح الأمور على عاتقه، عندما استغل كرة طويلة من الألماني ايمري جان، فروّضها وسددها بيسراه قوية من مستوى نقطة الجزاء في الشباك (30).
وفي إسبانيا، انفرد النادي الكتانولي برشلونــه وصيف الموسم الماضي بالصدارة، بعدما قلب الطاولة على مضيفه خيتافي، وخرج فائزاً 2-1 في المرحلة الرابعة. ويدين النادي الكتانولي برشلونــه بفوزه إلى البديلين دينيس سواريز، والبرازيلي باولينيو، حيث أدرك الأول التعادل، وسجل الثاني هدف النصــر، بعدما أنهى خيتافي الشوط الأول متقدماً بهدف رائع لمهاجمه الياباني جاكو شيباساكي.
وتلقى النادي الكتانولي برشلونــه ضربة موجعة في بداية الــلــقـاء بإصابة مهاجمه الجديد الدولي الفرنسي عثمان ديمبيلي، في فخذه الأيسر في الدقيقة 25، فترك مكانه لجيرار دولوفو، قبل أن يضطر مدربه إرنستو فالفيردي إلى إشراك سواريز، مطلع الشوط الثاني، بسبب إصابة صانع ألعابه أندريس إنييستا.
وعانى الفريق الكتالوني الأمرّين في وسط الملعب بسبب تكتل لاعبي خيتافي، الذين أغلقوا جميع المنافذ على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأوروجوياني لويس سواريز، فغابت الهجمات حتى لعب فالفيردي ورقته النهائيــة بإشراكه باولينيو،، مكان الكرواتي إيفان راكيتيتش، فنجح الدولي البرازيلي في تسجيل هدف النصــر إثر تمريرة من ميسي.
وهو النصــر الرابع على التوالي لبرشلونة، وقد رفع رصيده إلى 12 نقطة بفارق 3 نقاط، أمام شريكه السابق «ريال سوسيداد»، الذي يلاقي الملكي ريــال مدريــد البطل اليوم الأحد في ختام المرحلة.
وتعادل ليفانتي مع ضيفه فالنسيا 1-1، وحقق كل منهما تعادله الثالث توالياً، بعد فوزه في الــلــقـاء الافتتاحية لهذا الموسم.
وافتتح فالنسيا التسجيل بعد عرضية من البرازيلي أندرياس بيريرا، تابعها رودريجو مورينو برأسه في الشباك (31). وأدرك ليفانتي التعادل بعد 10 دقائق بمجهود فردي من المقدوني انيس باردي داخل المنطقة (41).
ويلعب اليوم أيضاً الافيس مع فياريال، وجيرونا مع إشبيلية، ولاس بالماس مع أتلتيك بلباو، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء «اسبانيول» مع سلتا فيجو.

المصدر : الخليج