«النقل»: تكثيف إجراءات السلامة بالسكة الحديد خلال الفترة المقبلة
«النقل»: تكثيف إجراءات السلامة بالسكة الحديد خلال الفترة المقبلة

تقدم محمد عز، المتحدث باسم وزارة النقل والمواصلات، بتعازيه إلى أسرة المتوفين إثر حادث تصادم قطاري محطة خورشيد بمحافظة الإسكندرية، معربًا عن تمنياته بشفاء المصابين.
وأكد «عز»، خلال مـــــداخــــلة تــلــيــفــونــيــة مع الإعلامية دينا زهرة، في برنامج «هنا العاصمة»، المنقول عبـر فضائية «سي بي سي»، مساء الأحد، أن هناك تكثيف لإجراءات السلامة خلال الفترة المقبلة، من خلال تطوير الشبكة والتوسع في نظم الإشارات الكهربائية؛ لتقليل الاعتماد على العنصر البشري ما يُقلل نسبة الخطأ، بجانب التأكد من السلامة الفنية للقطارات من خلال ورش الصيانة.
وقد أشـــــــــــار إلى التعاقد على 100 جرار جـــديـــد من «جينرال إلكتريك»، و100 جرار آخرين بالتعاون مع بنك الإعمار، وإعادة إحياء 81 جرار كانوا معطلين، وتدريب 173 عامل، قائلًا إن الجرارات الجديدة تتوفر بها أجهزة حديثة تستطيع إجبار الجرار على التوقف في حالة زيادة السرعة.
وبدورة فقد قد ارْدَفَ أنه هذا وسوف يتم تنفيذ 3 مشروعات كبرى لتطوير الإشارات شاملة كل خطوط السكك الحديدية، بجانب تطوير ورش وقطاعات التشغيل والبنية التحتية للمنظومة، واستيراد 1000 عربة جديدة، متابعًا: «المرفق عانى من الإهمال لفترة طويلة وبالتالي المواطن لن يشعر بالتغيير بين ليلة وضحاها». 
وشهدت محافظة الإسكندرية، الجمعة الماضي، حادث تصادم قطار رقم «13 إكسبريس الــــقاهــــرة-الإسكندرية»، بقطار رقم «571 بورسعيد-الإسكندرية»، بالقرب من محطة «خورشيد»، ما أسفر عن سقوط 41 حالة وفاة، و132 حالة إصابة.

المصدر : بوابة الشروق