أمير الشرقية: خادم الحرمين قريب من شعبه ومعايش لهموم المواطنين - صدي السعودية
أمير الشرقية: خادم الحرمين قريب من شعبه ومعايش لهموم المواطنين - صدي السعودية

أمير الشرقية: خادم الحرمين قريب من شعبه ومعايش لهموم المواطنين صدي السعودية نقلا عن صحيفة اليوم ننشر لكم أمير الشرقية: خادم الحرمين قريب من شعبه ومعايش لهموم المواطنين - صدي السعودية، أمير الشرقية: خادم الحرمين قريب من شعبه ومعايش لهموم المواطنين - صدي السعودية نأتي لكم بكل جديد من كل انحاء الدنيا ، جديد اخبار اليوم عبر موقعنا صدي السعودية ونبدء مع الخبر الابرز، أمير الشرقية: خادم الحرمين قريب من شعبه ومعايش لهموم المواطنين.

صدي السعودية أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن الأمر الملكي الكريم من خادم الحرمين الشريفين أوضح أن المواطن في المرتبة الأولى في أولويات التنمية.

وقال سموه: «لا شك أن التحول من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد المنتج يتطلب إصلاحات هيكلية، يترتب عليها تضرر بعض الفئات، الأمر الذي جعل سيدي خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - يصدر الأمر الملكي الكريم بإقرار بعض الإجراءات التي تخفف من وطأة هذه الإصلاحات، وهو ما يؤكد حرصه الدائم على تلمس احتياجات المواطنين والتخفيف من الأعباء عن كاهلهم»، مضيفا: «إن من النعم العظيمة أن وفق الله قادة هذه البلاد أن يكونوا قريبين من شعبهم، معايشين لاحتياجاتهم، متفهمين لتطلعاتهم، فأبناء هذه البلاد يتطلعون لمستقبلٍ مشرق، تمضي فيه بلادنا باقتصادها وعزم أبنائها، لنكون دائما في الطليعة، معتمدين على مصادر دخل متنوعة، تدار بكفاءة واقتدار».

مبينا سموه «لقد جاء الأمر الملكي الكريم متلمسا لاحتياجات الجميع، فقد شمل الأبناء الطلاب والطالبات، والجنود البواسل في الصف الأمامي، والمتقاعدين ممن بذلوا لخدمة وطنهم، والعاملين في القطاع العام من مدنيين وعسكريين، والمستفيدين من المعاشات الضمانية، وهذا يثبت بالدليل القاطع أن المواطن على رأس قائمة الأولويات التنموية، ويوضح بما لا يدع مجالا للبس أن التنمية في المملكة عمود ارتكازها هو الإنسان السعودي، لذا تأتي الأوامر الملكية الكريمة دائما داعمة للإنسان السعودي، محفزة له لبذل المزيد لخدمة دينه، ثم مليكه وبلاده».

سائلا سموه، الله، أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ويمد في عمره، ويديمه ذخرا للبلاد، وأن يوفقه وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لما فيه صلاح البلاد والعباد.

الأمير أحمد بن فهد بن سلمان

أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية بما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - يحفظهما الله - لشؤون المواطنين والمواطنات من رعاية واهتمام، ومتابعةٍ دائمة، وحرصٍ على أن تكون كافة أمورهم عند تطلعهما - يحفظهما الله - بالحياة الرغيدة والرفاهية المنشودة.

وقال سموه: «إن سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد الأمين - يحفظهما الله - دائمًا وأبدًا يضعان راحة أبنائهما المواطنين والمواطنات نصب أعينهما، وهم محل اهتمامهما وعنايتهما، ويتلمسان دائمًا احتياجاتهم، مراعين في ذلك الأمانة التي تولياها أمام الله، متطلعين لتحقيق المستوى المعيشي الذي ينشده مواطنو المملكة»، مضيفًا: «لقد أقر سيدي خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - بحكمته وبعد نظره خطط الإصلاح الهيكلي لاقتصاد المملكة، مدركًا بنظرته الثاقبة، أن هذه الخطط الضرورية قد تؤثر على بعض أبنائه وبناته المواطنين، مما جعله - يحفظه الله - يوجه دائما وأبدا بأن يعرض على نظره الكريم كل ما يسهم في التخفيف من أثر هذه الإصلاحات على المواطنين، لتحقق هذه الإصلاحات الهدف المنشود منها، دون أن يكون لها ضرر على المواطنين ومستواهم المعيشي، وهو ما بادر به سمو سيدي ولي العهد الأمين - يحفظه الله -، وما أقره سيدي خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله -».

وقال نائب أمير المنطقة الشرقية: «إن هذا الأمر الملكي الكريم شمل فئات المجتمع كافة، فالمرابطون على الخطوط الأمامية لحدود المملكة، كانوا محل اهتمامه - رعاه الله -، والمستفيدون من المعاشات الضمانية، والمتقاعدون في القطاعين العام والخاص، والعاملون في القطاع العام من مدنيين وعسكريين، وهذا أمرٌ يجعلنا نحمد الله دائما وأبدا، بأن وفق سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد الأمين - يحفظهما الله - لأن يكونا قريبين من أبناء المجتمع، وأن يتلمسا كل ما يخفف عنهم أثر هذه الإصلاحات». مؤكدا سموه أن هذا الأمر هو استمرارٌ لمسيرة النهضة والتنمية والتطوير، التي يقودها بعزمٍ لا يلين سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله -، ويتابعها سمو سيدي ولي العهد الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله -، مختتمًا سموه حديثه بدعاء المولى العزيز أن يحفظ على بلادنا أمنها ورخاءها واستقرارها، وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين، لكل ما فيه خيرٌ ومنفعةٌ للبلاد والعباد.

شكرا لكم زوارنا الاعزاء ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو جديد وحصري ومميز ، وسوف ننقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على جميع الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صدي السعودية .

المصدر : صحيفة اليوم