نموت أو لا نموت - صدي السعودية
نموت أو لا نموت - صدي السعودية

نموت أو لا نموت صدي السعودية نقلا عن ساسة بوست ننشر لكم نموت أو لا نموت - صدي السعودية، نموت أو لا نموت - صدي السعودية نأتي لكم بكل جديد من كل انحاء الدنيا ، جديد اخبار اليوم عبر موقعنا صدي السعودية ونبدء مع الخبر الابرز، نموت أو لا نموت.

صدي السعودية بندر العراقي يكتب: نموت أو لا نموت | صدي السعودية

88d2d163c0.jpg

تسجيل الدخول

أفضل ما في صدي السعودية بين يديك الآن بضغطة واحدة.

احتفظ بالمقالات التي أعجبتك؛ ولا تدع موضوعاتك المفضلة تفوتك.

اختر حسابك الاجتماعي المفضل لتبدأ الرحلة معنا.

default-avatar

منذ 4 ساعات، 7 يناير,2018

نموت أو لا نموت.. جانب من اللحظات التي كان يعيشها الأهالي (المدنيون) خلال معركة تحرير الموصل.

كم هي مؤلمة تلك اللحظات، ننام لأوقات متأخرة من الليل؛ لكي لا نستيقظ على أصوات المدافع التي تدوي مع بزوغ الفجر ، وبالرغم من نومنا المتأخر، ولكن أصوات الحرب تجبرنا على النهوض مبكرا، مع مرور الوقت واللحظات تسقط قذائف الموت على منطقتنا، الأمر المؤلم في الموضوع أننا كنا نسمع صوت انطلاق قذيفة الهاون ونترقب سقوطها بحذر ، كنا في أية لحظة نتوقع سقوطها على منزلنا، وأننا الهدف القادم للقذيفة الطائشة، لذلك كان القصف المستمر من الساعة 5 صباحا يقف في الساعة الـ9 لنخرج حينها من جحورنا، ونسمع أن البيت الفلاني سقطت عليه قذيفة هاون، وأن البيت الفلاني قد أصيب بجروح جراء سقوط قذيفة هاون أيضا؛ لذلك كان الرعب يزداد عند سماع هذه الأخبار؛ لان التوقعات جدا كبيرة أن نكون نحن الهدف في تلك الليلة، وهكذا مرت الأيام، ونحن بشكل يومي نعيش هذه اللحظات بترقب حذر، كنا قد تعودنا أن القصف والمعارك دائما ما تنطلق فجرا، وتنتهي قبل الظهر لتستأنف عصرا في بعض الأحيان.

كانت منطقتنا في تلك الأيام قد أصيبت بالذعر بسبب كارثة قد حصلت فيها، حيث في ظهيرة أحد الأيام كنا جالسين في الساعة الـ12 ظهرا قرب منزل جيراننا، كنا نجتمع لتبادل الأحاديث ولخلق جو فكاهي بعض الأحيان للخروج من الواقع، ودعتهم حينها لأن وقت الغداء قد حان، ولم أكن أعلم أنها اللحظات الأخيرة التي كانت قد جمعتنا، أثناء وصولي للبيت وتناولي لوجبة الغداء سمعنا سقوط قذيفة هاون بمكان قريب من منزلنا، فعندما هلعنا إلى الشارع تفاجئنا بسقوطها بالمنزل المجاور لنا، كانت تلك اللحظات أكبر فاجعة حلت بالمنطقة حيث سقطت قنبرة الهاون على إحدى العوائل التي كانت مجتمعة لتناول الغداء، وكان حينها يتواجد في ذلك المكان أكثر من 30 شخص غالببيتهم من الأطفال والنساء، هرع الأهالي لإنقاذهم، ولكن عندما دخلوا المنزل ورأو الكارثة تراجع عدد منهم بعد الصدمة التي رأوها، كان المنظر بشعا إلى حد كبير، فالشباب والنساء والأطفال كل واحد بمكانه ومغطى بالدم حيث شاء القدر أن تكون تلك آخر وجبة غداء لهم، كانت القذيفة قد سقطت في وسطهم أثناء اجتماعهم والمشهد كان جدا قاسيا، الخوف والرعب انتشر بسرعة بين الجميع خوفا من سقوط قذيفة هاون أخرى، لم تكن هنالك إسعاف، ولا أية سيارة تجول الشوارع لاستخدامها لإغاثتهم، بادر أحد أبناء المنطقة بإخراج سيارته الشخصية ليسعفهم لأقرب مشفى، تم انتشال 3 رجال و6 أطفال و2 من النساء، فيما نجا الآخرون بأعجوبة، هرعت السيارة بهم مسرعة بحثا عن مشفى لهم، وحينها كانت جميع الجسور مقطوعة بسبب القصف والتفجير الذي تعرضوا له، المهم أنهم ذهبوا لمشفى في نفس الجانب الأيسر وعند وصول السيارة للمشفى توفي 3 رجال متزوجين، ومع كل رجل توفي طفل من أبنائه كل هؤلاء من عائلة واحدة فيما تم بتر أرجل أحد الأطفال والنساء من الذين لا زالوا على قيد الحياة، وبقي الأطفال الآخرون على قيد الحياة، وقد تعرضوا أيضا لعدة إصابات في الجسم.

عادت السيارة لتعود معها جثامين الشهداء، القصف كان قد اشتد وأصواته مرعبة، لذلك احتار الجميع بدفنهم، ذهب مجموعة من الشباب لمقبرة قريبة لحفر قبور للضحايا لدفنهم فتفاجئوا بسقوط قذائف هاون على المقبرة، والحمد لله لم يصابوا بأذى، وعادوا أدراجهم، وتم في اليوم التالي نقل الجثامين للجانب الأيمن، وذلك بإحدى السيارات التي توقفت بمجرد وصولها الجسر، وتم نقل الجثامين للجهة المقابلة حملا على الأكتاف، وسيرا على الأقدام، هذه قصة من آلاف القصص التي كنا نعيشها سابقا، وهذا ليس الا قطرة من بحر، لأن ما تعرض له الجانب الأيسر، لا يقارن بالجانب الأيمن الذي أصابته النكبة ربما منطقتنا حدثت فيها عدة حالات مثل هذه، ولكن الجانب الأيمن من مدينة الموصل، وخصوصا المنطقة القديمة منه كانت تتعرض بشكل يومي لهذه الحوادث، والضحايا كانت بالعشرات.

أما عن منطقتنا، فقد تحررنا فيما بقي الآلاف في الجانب الآخر من المدينة عالقين لأشهر محاصرين وجائعين ونجا من نجا منهم وقتل من قتل منهم ودفن تحت الأنقاض من دفن منهم، ومهما طال الحديث والكلام لن نصل لوصف الكارثة التي حلت بمدينة الموصل وتحديدا الجانب الأيمن والمنطقة القديمة فيه.

شكرا لكم زوارنا الاعزاء ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو جديد وحصري ومميز ، وسوف ننقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على جميع الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صدي السعودية .

المصدر : ساسة بوست